إثيوبيا

آخر المعلومات - يونيو/ حزيران 2017: ارتفاع معدلات سوء التغذية إلى مستويات خطيرة في المنطقة الصوماليّة للبلاد


الأنشطة والبرامج
في إثيوبيا التي تستوطنها أمراض على غرار الكالازار، تستمر منظمة أطباء بلا حدود في سد الثغرات التي تعاني منها الرعاية الصحية وتعمل أيضاً على الاستجابة للطوارئ ولاحتياجات اللاجئين الذين هم في تزايد.

تدعم المنظمة مستشفى واردهر ومرافق صحية أخرى في منطقتي دانود ويوكوب التابعتين لإقليم دولو منذ عام 2007، بهدف خفض معدلات الأمراض والوفيات في المنطقة. وتوفر فرق أطباء بلا حدود خدمات المرضى الداخليين والخارجيين بما في ذلك الرعاية الصحية الأولية والإنجابية وعلاج سوء التغذية والسل. وتعمل الفرق في 10 عيادات خارجية تقع في مناطق نائية. كما تتبرع المنظمة بالأدوية والإمدادات الطبية. هذا وقد عالجت المنظمة عام 2016 بالتعاون مع مكتب الصحة الإقليمي نحو 45,000 مريض.

بدأت المنظمة العمل في دولو أدو التابعة لإقليم ليبين عام 1995، حيث تركز على توفير المساعدة الطبية للاجئين الصوماليين الذين فروا من القحط الذي يضرب بلادهم وكذلك للمجتمع المضيف المحتاج.

وقد شهد مركز استقبال دولو أدو خلال العام 3,075 قادماً جديداً معظمهم من النساء والأطفال. وهناك يقدم الفريق بالمجان خدمات الرعاية الصحية الأساسية والدعم الغذائي وحملات التلقيح الروتينية. كما تتوفر الرعاية الصحية الأساسية في ثلاثة نقاط صحية تديرها المنظمة في مخيمي بورامينو وهيلوين، في حين يعمل فريق آخر في مركز صحي يقع في مدينة دولو أدو ويعد نقطة لإحالة اللاجئين والسكان المحليين ويتضمن غرفةً للطوارئ ووحدات للأمومة والأطفال وغرفة عمليات ومعدات تصوير بالأشعة السينية ويدير الفريق كذلك برامج تغذية وبرامج لعلاج السل. وبحلول نهاية 2016 كان عدد اللاجئين الصوماليين في المخيمات الخمسة التابعة لإقليم ليبين أكثر من 203,887 لاجئاً.

تعمل الفرق المتمركزة في المستشفى المحلي في فيك الواقعة وسط المنطقة الصومالية في غرفة الطوارئ وغرفة العمليات وجناح الأمومة ومركز تأمين استقرار المرضى المخصص للأطفال المصابين بسوء تغذية شديد. كما تدعم المنظمة برنامجاً لعلاج السل وتتبرع بالأدوية والمعدات الطبية الأساسية للمستشفى.

أما في ديجيهابور فتوفر المنظمة خدمات رعاية الأمومة بما فيها رعاية الحوامل والأمهات والتخطيط الأسري وعلاج تبعات العنف الجنسي. ساعدت المنظمة كذلك في إنشاء أقسام المرضى الداخليين والخارجيين وغرفة الطوارئ ومركز تأمين استقرار الأطفال المصابين بسوء تغذية شديد ويعانون من مضاعفات في مستشفى ديجيهابور. وتوفر العيادات المتنقلة العاملة في 14 موقعاً خارجياً الرعاية الصحية الأساسية لأولئك المقيمين في مناطق نائية.

اقرأ أكثر حول أنشطة وبرامج أطباء بلا حدود في إثيوبيا

لسنة التي بدأت فيها المنظمة العمل في البلاد: 1984

الأرقام الرئيسيّة 2016

 
استشارة خارجية

438٬300

لقاح دوري

6,000
ولادة 4,000
طاقم المنظمة 1573
الانفاق 2015 28.8 مليون يورو
 

 

الترتيب حسب