التبرع

تبرعك سيساهم في توفير الرعاية الطبية المنقذة لحياة أشخاص، ممن هم بأمس الحاجة لتلك الرعاية، في مختلف أنحاء العالم
تتعدد أشكال الطوارئ، مثل: الصراع المسلح والأمراض التي تسببها الأوبئة والكوارث الطبيعية وأزمات نقص التغذية وغيرها.

بتبرعك اليوم، نضمن أن فرقنا ستتمكن من التواجد وإنقاذ الأرواح في أماكن حدوث الطوارئ، حال حصولها.

سنقوم بتوجيهك نحو الموقع الدولي للتبرعات

تبرع الآن

على ماذا يتم إنفاق تبرعاتك؟

لمعرفة المزيد، يمكنك الإطلاع على تقريرنا المالي الدولي وتقرير الأنشطة الدولي

الأسئلة الأكثر طرحا

1. ما هي مصادر تمويل أطباء بلا حدود؟
النتيجة:

في 2016، كان 95 بالمئة من دخلنا قد أتى من قرابة 6 ملايين داعم خاص. وهنا نتقدّم بشكر داعمينا الخاصين وهم في الغالب أشخاص منفردون، ولكن هناك أيضاً شركات ومؤسسات خاصة، يساهمون جميعاً في إمكانية عمل منظمة أطباء بلا حدود بشكل مستقل تماماً وتقديم المساعدات الإنسانية بحيادية في بعض مناطق العالم التي تعاني ظروفاً غير آمنة.
 

 

 

2.ما هي القيمة الإجمالية للتبرعات التي تجمعها المنظمة سنوياً؟
النتيجة:

في 2016، حصلت منظمة أطباء بلا حدود على ما مجموعه 1,516.3 مليون يورو: 95 بالمئة منه جاء من جهات دعم خاصة.
 

3.كيف تنفق المنظمة هذه الأموال؟
النتيجة:

يتم إنفاق ما يزيد عن 80 بالمئة من هذه المبالغ التي يتم التبرع بها على الأنشطة الإنسانية بشكل أساسي. ففي 2016 وصل حجم الإنفاق على هذه الأنشطة 1,217. أنفق منها 989.4 مليون على المشاريع في الميدان، بينما أنفق ما تبقى على دعم المراكز الإدارية الرئيسية، وأنشطة زيادة الوعي والتأييد.
 

4. أين تنفق المنظمة هذه الأموال؟
النتيجة:

في 2016، ذهب 57 بالمئة من حجم الإنفاق على البرامج في أفريقيا، و30 بالمئة على آسيا (بما في ذلك مناطق القوقاز والشرق الأوسط) وتم إنفاق ما تبقى في أوروبا والأمريكيتين وأوقيانوسيا
ولرؤية البيانات بطريقة أخرى، وصل حجم إنفاق منظمة أطباء بلا حدود على برامجها في 9 دول إلى ما يزيد عن 51 بالمئة من إجمالي الإنفاق العام. حيث أنفقنا أغلبها في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى واليمن والعراق.
يقدّم التقرير المالي الدولي تفاصيل أكثر حول التوزيع الجغرافي لحجم الإنفاق. ويوفّر أيضاً معلومات عن توزيع النفقات والدعم لجميع الدول التي لدى منظمة أطباء بلا حدود برامج وأنشطة كبيرة، حسب كل سنة عمل.